النجاح - حذر علماء  من أن السجائر الإلكترونية قد تجعل مدخنيها أكثر عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا.

وقال الدكتور ميلودي بيرزادا، أخصائي أمراض الرئة في مستشفى جامعة NYU Winthrop: " الأفراد الذين يدخنون منذ وقت طويل يعانون من ضعف مجاري التنفس بأكملها كما أن آلية الدفاع في رئتيك، تتغير".

وأوضح الدكتور راي بيكلز، عالم الأحياء الدقيقة في جامعة نورث كارولينا: "هناك سلسلة من الأحداث المنسقة للغاية تحدث عندما تصاب بفيروس معين. ربما تكون هذه هي الأحداث التي تحدث في الغالبية العظمى منا كأفراد، سواء كنا مصابين بالإنفلونزا أو مصابين بـ SARS-CoV-2. "

وتابع :"أعتقد أنه بمجرد البدء في إعاثة الفوضى بهذا التسلسل من الأحداث، بأي طريقة أو اتجاه، فهذا هو الوقت الذي يمكن أن تسوء فيه الأمور".

واستنادا إلى هذه المعرفة، يحث الخبراء الأشخاص الذين يدخنون على التخلي عن هذه العادة وسط تفشي فيروس كورونا.

وقال ستانتون غلانتس، مدير مركز أبحاث وتعليم مكافحة التبغ بجامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو: "أعتقد أن الشيء المعقول الذي يجب القيام به هو التوقف عن التدخين والتوقف عن استخدام السجائر الإلكترونية - وتجنب التعرض السلبي"