النجاح - مع انتشار فايروس كورنا الذي راح ضحيته أكثر من 300 مواطن صيني واصابة اكثر من 18 الف اخرين ومع تساءل المواطنين عن أسباب هذا المرض وطرق الوقاية ، اكد الدكتور ضياء حجازي من وزرارة الصحة الفلسطينية، ان  الفايروس من  الفيروسات المعروفة بتسببها بالأمراض لدى الحيوانات ومن الممكن أن تؤدي كذلك إلى الإصابة بالأمراض لدى البشر، ويعتقد بحسب الاطباء بأن حساء الثعابين او الخفافيش المنشر في الصين هو أحد الاسبا هو اصابة االمواطنين به".

وعن أعراض هذا الفيروس قال حجازي، في حديث "لاذاعة صوت النجاح":  يتشابه الى حد كبير بأعراض الرشح والانلفونزا العادية، من ناحية السعال وارتفاع درجات الحارة وضيق التنفس ، بالاضافة الى التهاب رئوي حاد وقصور في عمل الكلى ثم الى الوفاة في بعض الحالات

وعن خطورة المرض أوضح  ان هذا المرض يكون خطرا بالدرجة الأولى على الصغار والاشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة حيث يؤدي الى خلل في جهازي التنفس والهضم وخلل في الأعضاء ، وفي حالة عدم السيطرة عليه من الممكن أن يؤدي الى الوفاة.

وشدد حجازي على ضرورة الاخذ بعين الاعتبار بالاتبعاد عن الحيوانات واماكن الاكتظاظ وفي حالة الاشتباه بهذا المرض التوجه الى اقرب طبيب لأخذ الاجراءات اللازمة.