النجاح - هناك العديد من الفوائد والوظائف الهامة التي تقوم بها الغدة الدرقية في جسم الإنسان، ويعم تأثيرها على كافة أعضاء الجسم. بالنسبة للقلب، فإن الغدة الدرقية تزيد من سرعة إنقباضه وإنبساطه، وتقلل من مقاومة الأوعية الدموية بما فيها الشرايين التاجية، وتؤثر أيضاً على عمل الجهاز العصبي.

كما أن هرمون الثيروكسين الذي تفرزه الغدة الدرقية، هو الهرمون المنظم  لعمليات الأيض بالجسم، أي أنه المسؤول عن نقصان الوزن. هذا بالإضافة إلى أن هرمونات الغدة الدرقية تؤثر على تجديد العضلات الهيكلية، وتساعد على نقل المواد اللازمة لها ولنموها؛ أي أنها تزيد من معدل دخول أيونات الكالسيوم إلى داخل العضلات، وتزيد من إنتاج الطاقة لها.

ليس هذا فحسب، بل أنها تعمل على ضبط هرمون الكالسيتونين، وهو الهرمون المسئول عن تحديد نسبة الكالسيوم والبوتاسيوم في الجسم، وتساعد على نقل الكالسيوم لمجرى الدم.

وهنا نقدم لكم أبرز أعراض خمول الغدة الدرقية : 

زيادة الوزن وصعوبة فقدانه
تعد زيادة الوزن غير المبررة من العلامات التي تشير إلى أن هناك خلل أصاب الغدة الدرقية. لعلكِ تتأكدين من ذلك عندما ترغبين في فقدان الوزن وتجدين صعوبة بالغة في فقدانه، خاصة إذ كنتِ تتبعين نظامًا غذائيًا صحيًا ولا تجدين أي تغيير. هنا يحتاج الأمر إلى وقفة؛ فمن المؤكد أنكِ تعانين من إنخفاض في مستوى هرمونات الغدة الدرقية. أما إذا كان هناك فرط في نشاط الغدة الدرقية، فهذا يعني أنها ستنتج هرمونات أكثر مما يحتاجها الجسم، وبالتالي يتم فقدان الوزن بشكل مفاجئ.

 تورم منطقة الرقبة
عند الإصابة بخمول في الغدة الدرقية يبدأ ظهور تورم في منطقة الرقبة، مكان تواجد الغدة، فيتضاعف ويتضخم حجم الرقبة. هناك أنواع متعددة من تضخم الغدة، منها النوع التسممي الذي يحدث نتيجة إلتهابات مزمنة، وفي حالاته المتأخرة قد ينتج عنه أورامًا سرطانية، مما ينتج عنها إستئصال للغدة بالكامل. أما التضخم الطبيعي، فينتج عنه الشعور ببعض الأعراض، كالتعرق الغزيز الذي يُفقد الجسم سوائله، وأحياناً يؤدي إلى الجفاف والعطش إذا لم يتم تعويض الجسم بكمية الماء التي يحتاجها. هذا بالإضافة إلى الشعور بالإختناق، وعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي. لذلك، يجب إستنشارة الطبيب في الحال لعمل التحاليل اللازمة والقيام بالعلاج المناسب.

خلل في درجة حرارة الجسم
من بين أعراض خمول الغدة الدرقية أيضًا، حدوث خلل في درجة حرارة الجسم، أي يفقد المريض القدرة على الشعور بدرجة الحرارة، فالمريض بخمول الغدة الدرقية يشعر بالبرد الشديد، بل يشعر أيضاً بعدم القدرة على تحمله مهما قام بتزويد ملابسه. و على العكس، فالمريض بفرط الغدة الدرقية يشعر بعدم القدرة على تحمل الحرارة المرتفعة، كما يعاني من التعرق المفرط، وذلك يرجع إلى حدوث خلل في عملية الأيض و هي العملية المسؤولة عن تأقلم الجسم مع درجة حرارة الجو.

الشعور بالخمول والكسل
عند حدوث خمول في الغدة الدرقية، يشعر المريض بعدم قدرته على القيام بالأنشطة اليومية، نظراً لأن هذا الخمول يؤدي إلى الشعور بالإرهاق وفقدان القوة لممارسة أي نشاط. و إذا قام بممارسة نشاط ما، يشعر بأوجاع وآلام غير مبررة في العضلات والمفاصل.  لذلك، إذا كنتِ تعانين من أي عرض مشابه للأعراض التي ذكرناها في هذا المقال، يجب استشارة طبيب مختص على الفور ليقوم بفحص الغدة الدرقية و قياس نسبة هرموناتها في الدم.