النجاح - أشارت دراسة جديدة أجرتها جامعة ييل للصحة العامة إلى ان القراءة  تفيد جسم الإنسان بشكل كبير خاصة إذا كانت مستمرة و لفترات منتظمة يوميا.

ووفقا للبحث الذي نشرته مجلة العلوم الاجتماعية و الطب، و ترجمه موقع النجاح الاخباري كان المشاركين الذين يقضون ما يقارب نصف ساعة يوميا في القراءة تقل احتمالية تعرضهم لخطر الوفاة المبكرة بنسبة 17% مقارنة بغيرهم.

وأجريت الدراسة على حوالي 3,635 شخص تتراوح أعمارهم بين 50 و 60 عاما حيث وجدت أن  المحافظة على فترة معينة يوميا و تخصيصها للقراءة ساعد بشكل كبير في تحسين القدرة الادراكية، و زيادة متوسط العمر لديهم بنحو عامين مقارنة مع اخرين لا يحافظون على هذه العادة.