النجاح - يعانى كثير من مرضى السكر من ارتفاع نسبته فى الدم خاصة فى فترات الصباح ، مما يؤدى إلى ظهور الكثير من الأعراض والمشاكل الصحية كالإرهاق والدوخة، وتعرف هذا الحاله بإسم "ظاهرة الفجر، حسبما ذكر موقع" medicalnewstoday".

أسباب ارتفاع السكر فى الدم فى الصباح

ظاهرة الفجر
ارتفاع نسبة السكر في الدم في الصباح يمكن أن يكون مشكلة ، ولكن العلاج يمكن أن يساعد في تقليل هذا الخطر، ومن اهم الأسباب فى حدوث ذلك ظاهرة الفجر والتى يصاحبها تغيرات بالجسم التي تحدث أثناء دورة النوم.

في الصباح،  يعاني كل شخص من ارتفاع طفيف في مستويات السكر في الدم، أما بالنسبة لشخص المصاب بالسكري  يكون هذا الارتفاع كبيراً ويحتاج إلى علاج.

يكون الجسم بحاجة إلى الأنسولين أثناء النوم وينتج القليل من هذا الهرمون، قرب الصباح يبدأ الجسم في إطلاق الجلوكوز أو السكر المخزن لتوفير الطاقة لليوم التالي، في الوقت نفسه  ينتج الجسم الجلوكاجون  وهو هرمون آخر  يمكن أن يؤدي إلى زيادة أخرى في نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى ذلك  فإنه ينتج الكورتيزول وهو هرمون النمو  الذي يعمل في الاتجاه المعاكس للأنسولين.

يؤدي انخفاض الأنسولين وارتفاع مستويات الجلوكاجون والكورتيزول إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم في الصباح، ووفقًا لجمعية السكري الأمريكية تحدث ظاهرة الفجر بين الساعة 5 صباحًا والساعة 8 صباحًا