النجاح - تمكن باحثون أمريكيون من إحراز تقدم علمي هام في التصدي لفيروس نقص المناعة المكتسبة، الذي يؤدي إلى مرض الإيدز، وهو ما يمنح بارقة أمل لنحو 37 مليون شخص انتقلت إليهم العدوى في العالم.

وذكرت قناة (سكاي نيوز) الإخبارية أن العلماء استطاعوا - لأول مرة - أن يزيلوا فيروس نقص المناعة المكتسب من الحمض النووي لدى فئران حية كانت تحمل الفيروس.

وأشارت الدراسة ـ التي أجريت في مدرسة "لويس كاتز" للطب التابعة لجامعة نبراسكا ـ أن الباحثين اعتمدوا على دواء خاص إلى جانب تقنية التعديل الوراثي لأجل التحكم في الجينات وقضوا على الفيروس بشكل كامل لدى بعض الفئران المصابة.

من جانبهم ، قال الأطباء القائمون على هذه العملية إنها تشكل الخطوة الأولى باتجاه علاج ملايين البشر المصابين بالإيدز.

ولا تتيح العلاجات المتاحة في الوقت الحالي إزالة الفيروس الكامل من الشخص الذي يحمله، وتقتصر الأدوية على منع المضاعفات، وهذا الأمر قد يشهد تغييرا جذريا في المستقبل، إذا تمكن المشروع الطبي الطموح من المضي قدما.