النجاح - استخدام التخدير الموضعي أثناء إجراء جراحة الأسنان يمكن أن يؤثر على نمو الخلايا فى الأسنان، خاصة إذا تعلق الأمر بنمو أسنان الأطفال، أظهرت دراسة حديثة لأول مرة وفقا لتقرير موقع "sciencedaily"، أن التخدير الموضعي يمكن أن يؤثر على نمو أسنان الأطفال في المستويات الجزيئية.

اسنان الطفل

استخدم الباحثون خلايا بشرة أسنان دائمة لإجراء أبحاثهم وحددوا أن التخدير الموضعي المستخدم في العيادات يمكن أن يؤثر على خلايا الأسنان.

ووفقا للباحثين فإن علاج الأسنان يستخدم فيه مخدر موضعي، وعلى الرغم من أن الجرعة القصوى من أدوية التخدير المختلفة محددة وفقا لكل فئة عمرية، إلا أن آثارها الجانبية على الأنسجة السنية لم يتم التحقق منها بالكامل حتى وقت قريب.

ووجدت الدراسة أنه كلما تعرض الشخص لتركيزات عالية من المخدر الموضعي، كلما زاد احتمال تعرضه للضرر من استخدامه على المدى الطويل، وذلك لأن التخدير يتداخل مع عمل بعض أنشطة الخلايا ، التي يمكنها أن تسبب ما يسمى بالموت الخلوى من خلال آلية تسمى البلعمة الذاتية.

وأكد الباحثون في وقت لاحق أن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات قبل أن يكون هناك ما يكفي من البيانات لتغيير المبادئ التوجيهية السريرية، وقالوا أيضاً إن الآباء يجب ألا يشعروا بالفزع عند تعامل أطفالهم مع طبيب الأسنان.

وشددت الدراسة على ضرورة تقديم الكثير من الوعي من قبل الأباء لمساعدة أطفالهم على ممارسة نظافة الفم بدلاً من إجراء جراحات الأسنان غير الضرورية مثل خلع الأسنان.

ما هي قوالب تبييض الاسنان ؟