النجاح - تجربة النوبة القلبية ليست سهلة، وقد يستغرق الأمر بعض الوقت للتأقلم مع ما حدث والتعافى، ولعل قلقك فى هذا الوقت هو شىء طبيعى لما مررت به، ولكن الجيد فى هذا الشأن أن كثيرا من الناس يتعافون بالكامل، وفي غضون بضعة أشهر يستطيعون العودة إلى أنشطتهم العادية.
 
 
ووفقا لما ذكره موقع "bhf" البريطانى، فإن قلبك قد لا يعد كما هو ويحتاج لتأهيل، فقد يجد بعض الأشخاص أنهم غير قادرين على القيام بالقدر الذي كانوا يفعلونه في السابق، لكن إعادة تأهيل القلب يزيد من فرص عودتك إلى طبيعتها بأسرع وقت ممكن.
 

إعادة تأهيل القلب

بعد الإصابة بأزمة قلبية، عادة ما تتم إحالتك إلى إعادة التأهيل القلبي للحصول على المشورة المتخصصة والدعم والنشاط البدني لكى يعود قلبك لعمله الطبيعي.
 
وتعد إعادة التأهيل القلبي هى مزيج من التمارين والتعليم والاسترخاء والدعم النفسي، وتهدف إلى مساعدتك على استعادة عيش حياتك على أكمل وجه ممكن.
 

هل ستحدث النوبة القلبية مرة أخرى؟

إن وجود نوبة قلبية واحدة يزيد من خطر الإصابة بنوبة أخرى، ولكن هذا الخطر ينخفض بشكل كبير مع العلاج الصحيح، وإذا كنت تأخذ الأدوية التي وصفها لك الأطباء وتتبع أسلوب حياة صحي، يمكنك تقليل المخاطر بشكل كبير.
 
 
 

كيفية تجنب النوبة القلبية

يمكن أن يساعدك أسلوب الحياة الصحي في منعك من الإصابة بأمراض القلب التاجية والنوبة القلبية.
 
وهناك عدد من عوامل نمط الحياة التي يمكن أن تزيد من فرصك في الإصابة بأمراض القلب التاجية والتى يجب الابتعاد عنها، وتشمل على:
 
- مرض السكر غير المعالج
 
- التدخين
 
- ارتفاع الكوليسترول فى الدم
 
- ارتفاع ضغط الدم
 
- وزن وشكل الجسم غير الصحى
 
- قلة القيام بالنشاط البدنى


فحوصات طبية

إذا كنت 40-74 يجب عليك أن تسأل طبيبك أو ممرضتك عن فحص صحة القلب لتقييم خطر إصابتك بنوبة قلبية في السنوات العشر القادمة.
 
ويمكن أن يساعد التعرف على حالة مثل ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم على تقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية في المستقبل.