وكالات - النجاح - حصد فيروس "إيبولا" بالكونغو الديمقراطية أرواح ما يقدر بمائتي شخص منذ انتشاره في البلاد نهاية يوليو/تموز الماضي، وحتى اليوم.

جاء ذلك بحسب آخر معطيات صادرة عن وزراة الصحة بالكونغو الديمقراطية، في بيان لها، مساء الجمعة.

وذكر البيان أنه تم تسجيل 380 إصابة مؤكدة بالفيروس في البلاد منذ يوليو الماضي، توفي منهم حتى الآن 200 حالة، وتماثل 130 آخرون للشفاء، و50 لا زالوا تحت العلاج.

تجدر الإشارة أنه تم تطعيم 38 ألفًا و18 شخصًا الفيروس في الكونغو، في إطار حملة بدأت في 8 أغسطس/آب الماضي.

وأسفر فيروس "إيبولا" الذي بدأ بالانتشار في غينيا كوناكري في 2013، قبل أن يمتد إلى ليبيريا وغينيا وسيراليون بمنطقة غرب إفريقيا، عن مصرع أكثر من 11 ألف شخص، وفق منظمة الصحة العالمية.

و"إيبولا" من الفيروسات الخطيرة والقاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به إلى 90 %، وذلك نتيجة لنزيف الدم المتواصل من جميع فتحات الجسم، خلال الفترة الأولى من العدوى بالفيروس.