النجاح - تكثر الممارسات الخاطئة في رمضان، سواء عن قصد أو غير قصد، ولكنها في جميع الأحوال يمكن أن تؤثر سلباً على صحة الصائم وتزيد من مشقة الصيام أيضاً، هذه النصائح سوف تساعدك على تخطي هذه المشاكل والشعور بالطاقة والحيوية أكثر والاستفادة من شهر الخير بشكل كامل.

يتناول بعض الناس كمية أكبر من الطعام طوال فترة شهر رمضان مما يؤدّي إلى زيادة الوزن. إن تناول وجبة السحور و إفطار صحّي، تناول المقبلات والحلويات باعتدال، اختيار المزيد من الفواكه والخضار، تفادي المشروبات المُحلاة، والقيام بالحركة الرياضية المعتدلة كل يوم سيساعد في المحافظة على الوزن الصحي.

يميل بعض الناسِ إلى قلة الحركة أثناء شهر رمضان الكريم. للتخلّص من السعرات الحرارية الإضافية وللمحافظة على النشاط، يُنصح بممارسة رياضة المشي يومياً، بعد تناول الإفطار بساعتين لتسمحي ببعض الوقت لهضم الطعام.

من الصعب مقاومة الحلويات في شهر رمضان الكريم. لتجنّب السعرات الحرارية تلذّذوا وتمتّعوا مع العائلة والأصدقاء بألذ الأطايب ولكن يجدر الانتباه الى حجم الحصص والاعتدال بالكمية.

لتحضير أطباق خفيفة خلال شهر رمضان الكريم، على ربة المنزل اختيار طرق طبخ صحّيةَ مثل الشوي، السلق، الطهو على البخار وكذلك إضافة النكهات الشهية إلى الوصفات من خلال تشكيلة غنية من الخضار، الأعشاب والتوابل.

إذا كنت ممن يشعرون بالشبع بسرعة ولا تستطيعين إكمال وجبة الإفطار، يمكنك تأخير الطبق الرئيسي إلى بعد صلاة المغرب. هكذا تكونين قد أتحت متسعاً من الوقت لكي تهضمي التمر والشوربة والسلطة وبالتالي تخففين من إمكانية حدوث تلبك المعدة لديك الذي قد ينتج عن تناول كمية كبيرة من الطعام بعد يوم طويل من الصيام.