ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أظهرت نتائج دراسة أجراها باحثوت أن الافطارات التي كان يميل اليها الناس غالباً ما كانت تتضمن الحبوب والبيض منتجات الالبان والقهوة وقال الباحثون أن الحاجة الى الغذاء والرغبة في اتخاذ خيارات صحية كانت أحد أبرز الأسباب في هذه الخيارات.

فعندما يتعلق الأمر بالغذاء فمن الأرجح أن يختار الناس أطعمة مصنوعة مسبقاً وأكثر راحة في عملية طهيها وغالباً ما يتحكم السعر في هذه العادات.

من ناحية أخرى  العشاء يكون بخيارات أوسع  من الحبوب والباستا إلى المأكولات البحرية والدواجن.

ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية "جودة الأغذية " أن 42 في المائة من الناس لديهم نظام غذائي ثابت حيث يتناولون الأطعمة نفسها تقريبا كل يوم.

يقول الباحثون  بقيادة الدكتور أوين فان إن النتائج يمكن أن تستخدم لمساعدة الناس على اتباع نظام غذائي مشيرة إلى ان تغير الدوافع في اختيار الطعام طوال اليوم مع تحفيز الأكل خلال النهار عن طريق العوامل الوظيفية مثل الحاجة والجوع والصحة  التحكم في الوزن والعادة والسعر  والاحتياجات النفسية أو العاطفية أو إرضاء الذات والآخرين تلعب دوراً مهماً في اختياراتنا.

والراحة هي المفتاح الرئيسي عندما يتعلق الأمر بالإفطار والغذاء حيث يفضل الناس اختيار الأطعمة التي يمكن من السهل حملها وتناولها  مثلاً يميل الناس الى تناول الشطائر في المكاتب حيث يستطيع الموظف حملها بيد واحدة مما يوفر الوقت والجهد.

والسبب الأخر وراء اخيار الناس لاطعمة معينة هو المتعة حيث يشعر البعض بالسعادة والراحة عند تناول أطعمة معينة.

ووجد الباحثون أن الأسعار غالباً ما لعبت دوراُ في اختيارات الناس بالاضافة الى العوامل الأخرى وجاءت نتائج هذه الدراسة لتدعم دراسة فرنسية مماثلة مما يشير الى أن اسباب اختيار الوجبات تتنوع.