ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت أحد الأبحاث العلمية من أن خسارة الجسم للوزن بسرعة هائلة قد تكون علامة على إصابة الجسم بالسرطان ،وليست علامة صحية جيدة كما تعتقد الأغلبية ،وفقاً لما جاء في صحيفة ديلي ميل البريطانية .

و أكد العلماء التابعون إلى جامعة أوكسفورد  على أن خسارة الوزن مرتبطة بشكل كبير مع  اصابة الإنسان بأنواع مختلفة من السرطان .

وخلص العلماء إلى أن الأطباء قد يتغاضون عن أن فقدان الوزن  إشارة مبكرة للسرطان ،لأن المرضى انفسهم لا يصرحون بفقدانهم للوزن بشكل كبير لاطبائهم.

كما أنهم وجدوا أن الأشخاص الذين يعانون من إنخفاض الوزن بشكل كبير و تتجاوز أعمارهم ستين عاماً،هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان .

وصرح الباحث الرئيسي :" إنه من الطبيعي أن يهمل الأطباء غير المتخصين هذا العامل بالنسبة للإصابة بمرض السرطان،ولا يكتشفون ذلك حتى تظهر علامة أخرى" .

وأشار العلماء إلى أهمية إنتباه الأطباء إلى مرضاهم الذين يلاحظون عليهم انخفاض الوزن باستمرار خلال مواعيد مراجعتهم  .