النجاح - أظهرت دراسة أن الأشخاص الذين تناولون مضادات حيوية على نحو كبير بين سن 20 و60 يظهرون في مراحل لاحقة إصابات بوتيرة أعلى بأورام السليلة (بوليب) الحميدة على سطح  القولون قد  تتطور لتصبح سرطاناً.

 

وتضاف هذه الأعمال إلى دراسات حديثة أخرى في شأن الدور الذي تؤديه الجراثيم المعوية في ظهور أمراض  سرطانية هضمية

 

وتلحظ هذه الدراسة وضعاً إحصائياً لكنها لا تقيم رابطاً سببياً بين استهلاك المضادات الحيوية وظهور أورام السليلة بحسب الباحثين.

 

غير أن هؤلاء لفتوا إلى أن مثل هذا الرابط يمثل "تفسيراً حيوياً قابلاً للتصديق".

 

فمن المعلوم أن المضادات الحيوية تؤثر على الجراثيم المعوية من خلال تقليص عدد الجراثيم الموجودة وتنوعها كما تقلص مقاومتها للالتهابات.