نابلس - النجاح - عم الإضراب مدارس عرابة البطوف، اليوم الثلاثاء، احتجاجيا على حادثة إطلاق النار على مديرة مدرسة البخاري الإعدادية المربية ردينة نصار شلاعطة، وإصابتها أمس.

وأكدت مصادر طبية أن تحسنا طرأ على حالة المديرة بعد إجراء عمليات جراحية لها في مستشفى "بوريا" بالقرب من مدينة طبرية، مساء أمس.

من جهته قال رئيس بلدية عرابة، عمر نصار:  إنه "في أعقاب الجريمة التي وقعت، صباح أمس، والتي تعرضت فيها إحدى مديرات المدارس للإصابة، اجتمعت الهيئات الدراسية، ومديرو المدارس، واللجنة الشعبية، وممثلون عن وزارة التربية والتعليم بينهم مديرة لواء الشمال، في بلدية عرابة، وجرى التداول بالحيثيات المختلفة والخطوات اللازم اتخاذها، وتم الاتفاق على إدانة وشجب الجريمة، وتحميل الشرطة مسؤولية الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة كما توضع على الشرطة مسؤولية اجتثاث هذه الظاهرة من مجتمعنا. كما انضمت نقابتا المعلمين للمرحلتين الابتدائية وفوق الابتدائية وأعلنتا الإضراب، اليوم الثلاثاء، بشكل كامل في جميع مدارس عرابة".

وأكد أنه "كبلدية مع وزارة التربية والتعليم اتفقنا على إبقاء المدارس مفتوحة بصرف النظر عن الإضراب، كي يتم إعداد خطة من قبل ذوي الاختصاص في هذا المجال للتعامل مع الطلاب بعد العودة للمدارس لأنه في أعقاب الجريمة، أمس أصيب عدد من الطلاب بحالة من الهلع والصدمة واحتاج بعضهم لتلقي العلاج، لذلك هناك حاجة لخطة واسعة ومهنية مع الطلاب. نحن نتحدث عن طلاب مدرسة إعدادية، ولكن أصداء الجريمة عمت جميع المدارس وجميع الطلاب، ومن هنا تنبع أهمية إعداد خطة مهنية للتدخل النفسي مع الطلاب، وهذا ما يقوم على إعداده اليوم ذوو الاختصاص".

وكانت المربية شلاعطة قد أصيبت بجروح إثر تعرضها لإطلاق نار من قبل مجهول في مدينة عرابة البطوف، عند وصولها إلى ساحة المدرسة أمام الطلاب والمارة، ووصفت إصابتها بأنها متوسطة. وتبين أن المديرة كانت قد قدمت شكوى للشرطة إثر تلقيها تهديدات سابقة.

وفي أعقاب الجريمة التي وقعت في عرابة، أعلنت نقابة المعلمين "الهستدروت" عن إضراب في كافة المرافق التعليمية في المدينة، مدارس ابتدائية وإعدادية وحضانات، اليوم، واعتبرت الجريمة تعد لكل الخطوط الحمراء.

 

واستنكرت بلدية عرابة واللجنة الشعبية ومجالس الطلاب الجريمة بشدة، ودعت إلى إنجاح الفعاليات الاحتجاجية على استهداف مديرة المدرسة وإنجاح إضراب المدارس، والمشاركة الواسعة في المظاهرة التي ستنطلق من دوار أبو سنان باتجاه مدخل عرابة، الساعة العاشرة من صباح الثلاثاء، والمشاركة في تظاهرة رفع شعارات على دوار الفانوس في تمام الساعة الثالثة والنصف.