نابلس - النجاح - شارك العشرات مساء أمس السبت، في وقفة احتجاجية أمام مستشفى "كابلان" تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام واحتجاجا على نقل الأسير مقداد القواسمة من المستشفى إلى عيادة سجن الرملة.

ورفع المتظاهرون لافتات دعما للأسرى المضربين عن الطعام، إذ كتب على بعض منها "لا للاعتقال الإداري" و"الحرية للأسرى المضربين عن الطعام".

وجاءت هذه الوقفة في أعقاب تفعيل النيابة العامة أمر الاعتقال الإداري بحق الأسير القواسمة المضرب عن الطعام منذ 108 أيام؛ وقررت مصلحة السجون نقله من العناية المكثفة في مستشفى "كابلان" وإعادته إلى "عيادة سجن الرملة".

وحمّل نادي الأسير النيابة كامل المسؤولية عن هذه الخطوة، وطلب التحقق من التقارير الطبيّة الصادرة عن مستشفى "كابلان" الإسرائيليّ، والتي كانت أكّدت أنّ الأسير القواسمة يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة.

ومما يذكر أنّ مقداد أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات، وأمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو أربعة أعوام بين أحكام واعتقال إداري، حيث بدأت مواجهته لعمليات الاعتقال منذ العام 2015.