ترجمة : علا عامر - النجاح - طرد أمن الكنيست الإسرائيلي،اليوم، عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة أحمد الطيبي، وعدد من أعضاء حزبه من الكنيست، وذلك لمنعهم من مقاطعة كلمة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو.

وأشارت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، إلى أن نتنياهو كان يتكلم عن العدوان العسكري الأخير على قطاع غزة، ويتهم حركة الجهاد الإسلامي بالإختباء وراء المدنيين العزل في قطاع غزة.

ليرد عليه "الطيبي" قائلا: " أنت من تقدس إرتكاب جرائم الحرب، وتكذب ، وتحرض ضدنا".

وبعدها أجبر  أمن الكنيست الطيبي وأعضاء حزب القائمة المشتركة على مغادرة قاعة الكنيست، وتم منعهم من التعبير عن آرائهم.

يأتي هذا في الوقت الذي تستمر فيه طائرات الاحتلال باستهداف عدة مواقع في قطاع غزة منذ الأمس، ما أدى إلى استشهاد 23 مواطناً ووقوع عشرات الإصابات في القطاع.

وبدأت هذه الجولة من التصعيد بعد إستهداف طائرات الاحتلال، فجر الثلاثاء منزل القائد العام لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا، الكائن في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وأسفرت هذه العملية عن استشهاد أبو العطا، وزوجته، وإصابة اثنين من أطفاله.

وتوعدت فصائل المقاومة في قطاع غزة بأن الرد على إغتيال أبو العطا سيكون موجع وغير محدود .