نابلس - النجاح - أطلع رئيس سلطة المياه الوزير مازن غنيم، اليوم الثلاثاء، ممثلة مملكة النرويج لدى دولة فلسطين تورن فيست، على آخر مستجدات قطاع المياه والصرف الصحي في فلسطين.

ووضع غنيم الممثلة النرويجية في صورة الوضع الحالي لقطاع المياه الفلسطيني، والجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لتعزيز صمود المواطنين من خلال توفير خدمات المياه والصرف الصحي للتجمعات الفلسطينية، رغم سياسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي التي تعرقل العمل في كثير من الاحيان، مؤكدا أهمية دعم خطط عمل سلطة المياه الرامية الى دعم وتطوير قطاع المياه ورفده بالمشاريع الاستراتيجية.

كما تطرق اللقاء الى بحث المشاريع التي تعكف سلطة المياه على تنفيذها والتي تأتي تلبية للاحتياج الفعلي للتجمعات الفلسطينية، وفق خطة سلطة المياه التطويرية والاحتياجات الفعلية لضمان ديمومة عمل هذه المشاريع، ومن ضمنها مشاريع ربط المياه والطاقة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

بدورها أكدت فيست، اهتمام بلادها بتعزيز علاقات التعاون بين البلدين والسعي نحو تحقيق شراكة لتطوير مناحي الحياة للمجتمع الفلسطيني، وعلى أهمية عقد مزيد من اللقاءات وتبادل المعلومات والمجالات التي من الممكن ان تسهم حكومة النرويج في دعمها بهدف تطوير قطاع المياه.

وفي ذات السياق، بحث غنيم، مع وزير الحكم المحلي مجدي الصالح، عددا من القضايا والمواضيع التي تتعلق بآلية تطوير الهيئات المحلية ورفدها بالمشاريع التطويرية، وبحث احتياجاتها بهدف تحسين الوضع المائي فيها .

حيث تطرق اللقاء الى بحث الوضع المائي في قرى غرب رام الله، والحلول الفنية التي تم وضعها من قبل الطواقم الفنية لتحسين خدمة المياه المقدمة للمواطنين قبل حلول فصل الصيف للتخفيف من معاناتهم.

كما ناقش الطرفان أهمية تصويب الأوضاع للهيئات المحلية وتحمل مسؤولياتها في تسديد اثمان المياه المستحقة وفق آلية الجدولة التي وضعتها سلطة المياه، الى جانب العمل على حماية المرافق المائية، ومنع التعدي عليها او سرقة المياه لضمان ديمومة الخدمة والمحافظة على هذا المرفق الحيوي.