النجاح - نشر موقع "آف بي ري" الروسي تقريرا تحدث فيه عن المعلومات الخاطئة التي تلقيناها خلال فترة الطفولة ورسخت في أذهاننا على أنها حقيقة، إلا أنها لا تعدو أن تكون مجرد خرافات.

وقال الموقع في تقريره، إنه لطالما قيل لنا عندما كنا أطفالا أن تناول الجزر مفيد للبصر، ولكنه في الحقيقة غني بالبيتا كاروتين وفيتامين أ المهم لصحة البشرة.

وذكر الموقع أن الاعتقاد بأن لمس الضفادع يسبب الثآليل ليس سوى خرافات، شأنه شأن الاعتقاد بأن التجول والشعر رطب قد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض. ومن المعتقدات الشائعة أن الإنسان لا يستخدم إلا 10 بالمائة من دماغه، إلا أنه في واقع الأمر يستخدم كل أجزاء عقله ولكن ليس في الوقت نفسه.

وأورد الموقع أن البعض يقول إن السكر هو المسؤول عن فرط النشاط، بيد أن الاستهلاك المفرط لهذه المادة يسبب السمنة ومرض السكري وتسوس الأسنان. ويقال إن القهوة تحتوي على مواد تؤثر على نمو الإنسان، لكن هذه المعلومة خاطئة.

ومنذ طفولتنا، نسمع أن السباحة بعد الأكل قد تؤدي إلى الغرق لكن لم تسجل إلى الآن حالة واحدة لغرق شخص نتيجة تناوله عشاء ثقيلا. وبالعودة إلى التاريخ، لطالما روي عن نابليون أنه رجل قصير جدا، إلا أن طوله الحقيقي 5.7 قدما أي 173 سنتيمترا مما يعني أنه ليس قصيرا جدا كما نعتقد.

ونوّه الموقع بأن شرب الكحول لا يقتل خلايا الدماغ كما يقال دائما، وإنما هذا لا ينفي حقيقة أن الإدمان على المشروبات الكحولية يعرض حياة الفرد للخطر. ويقال إن السمك الذهبي يملك ذاكرة قصيرة جدا لا تتعدا الثواني لكن هذا غير صحيح، لأن مدى ذاكرة السمك الذهبي قد يصل إلى خمسة أشهر.


وأفاد الموقع بأن الحلاقة لا تساهم في نمو بصيلات شعر جديدة، وإنما تزيد من سماكة الشعر. ومن المعتقدات الشائعة أن الخفافيش من الحيوانات العمياء التي تحدد موقع ما يحيط بها من خلال الصدى، ولكن هذه مجرد خرافة لأن بعض أنواع الخفافيش تتمتع بحاسة بصر ممتازة. ومن المعلومات الشائعة الخاطئة أن العالم الشهير أينشتاين فشل في الرياضيات، إلا أنه في الواقع فشل في امتحان دخول الجامعة واجتاز امتحان الرياضيات بنجاح.

ومن الأقوال الشائعة التي لا تمت للواقع بصلة أن سور الصين العظيم يُرى من الفضاء. والمثير للاهتمام أن المعلومة التي تفيد بأن كل جزء من أجزاء اللسان يتذوق طعما معينا خاطئة، إذ تبين أن كافة أجزاء اللسان تتذوق الأطعمة على اختلافها بنفس القدر.

وأشار الموقع إلى أنه يُعتقد أنه لا يجب لمس الصيصان الصغيرة، لأن ذلك سيجعل أمها تشم رائحة الإنسان وسترفض بذلك إطعام الصيصان. وفي الحقيقة، تتمتع الطيور بقدرة فائقة على شم الروائح لذا لن يؤثر ذلك على اعتناء الوالدين بالصيصان.

ويُقال إن شرب الشخص المريض الحليب يساهم في ظهور البلغم أكثر لديه لأن هذا المنتج يؤدي لإنتاج المزيد من المخاط لكن هذا غير صحيح. ومن الأفكار الشائعة أن طقطقة الأصابع قد تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المفاصل لكن أثبتت الدراسات أنه ليس هناك علاقة بين طقطقة الأصابع والتهاب المفاصل.

وأوضح الموقع أنه من الخاطئ الاعتقاد بأن أغلب وفيات العصور الوسطى كانت تسجل في صفوف الشباب، لأن معدلات الوفيات المرتفعة في تلك الأيام كانت لدى الأطفال. وهذا يعني أنه إذا تمكن المرء من تجاوز مرحلة الطفولة فقد يعيش إلى أن يبلغ 60-80 سنة. ويقال إن الفربيون الذي يستخدمه الكاثوليك في أكاليل عيد الميلاد قاتل، إلا أنه قد يسبب القيء فقط إذا تناول منه الطفل.

وأفاد الموقع بأنه من الأفكار الشائعة حول الكحول أن شربها في الطقس البارد يزيد في حرارة جسم الإنسان، وهذه المعلومة صحيحة نسبيا؛ إذ يمكن أن يبطئ الكحول الدورة الدموية ولهذا قد تنخفض حرارة الجسم. ومنذ أكثر من قرن من الزمن، أشار العلماء إلى أن أسماك القرش تصاب بالسرطان، إلا أن هذه المعلومة مجرد دعائية لبيع غضروف القرش.

ومن المعتقدات الشائعة أن الكثير من الكائنات الحية الدقيقة تعيش في المرحاض، لكن دورة حياتها في الحقيقة قصيرة جدا، لذلك لا خوف من انتقال هذه الكائنات إلى جهازك التناسلي. وعموما، هذه مجرد خدعة دعائية لإجبار الناس على شراء منتجات نظافة باهظة الثمن.

وأكد الموقع أنه من الأفكار الشائعة حول القهوة أنها تصيب الجسم بالجفاف، لكن مسألة الجفاف التي يسببها الكافيين تحل من خلال كمية الماء الموجودة في فنجان القهوة. ويقال إن الصمغ الموجود في العلكة يهضم من قبل الجسم بعد بلعها خلال مدة تصل إلى سبع سنوات، بيد أنه لا يبقى في الجسم وإنما يتخلص منه.

ومن المعتقدات الشائعة الأخرى أن النعامة عندما تخاف تضع رأسها في الرمال، لكنها في الحقيقة لا تضع منقارها في الرمل إلا عندما تكون بصدد بناء أعشاشها. وعند الشعور بالخوف تتصرف النعامة مثل أي كائن آخر على وجه الأرض، حيث تلوذ بالفرار لإنقاذ نفسها.

وذكر الموقع أنه ليس لصوت البط صدى، لكن هذه المعلومة لا أساس لها من الصحة لأنه لكل الأصوات صدى، إلا أن البط قد يصدر أصواتا غير مسموعة أحيانا. كما يُقال إن جبل إيفرست هو أعلى قمة فوق مستوى سطح البحر، لكن قمة جبل ماونا كايا الموجود في هاواي هي الأعلى في الحقيقة.