منال الزعبي - النجاح - بتوجيه من الدكتور رامي الحمد الله وبهدف توثيق فلسطين الأرض والإنسان على اعتبار أنَّ الأرض تنتهب والإنسان يتشتت في أسقاع الأرض فارتأ أن يتم إنجاز ما يحقق الهدف ويوّثق فلسطين، وهذا ما تعمل عليه دائرة المعارف الفلسطينية في جامعة النجاح الوطنية.

وتحدّث الدكتور يحيى جبر المشرف على دائرة المعارف، واستاذ علم اللغة فيها عن آخر كتابين تمَّ إصدارهما عن دائرة المعارف أحدهما عن ترقوميا الواقعة جنوب الخليل والكتاب من تأليف الباحثين الدكتور ادريس جرادات والدكتور عبد الهادي الفطافطة وقد استعرض هذا الكتاب كل ما يتصل بهذه البلدة الحدودية المرابطة من حيث الموقع والتاريخ والجغرافيا والتركيبة السكانية والنسيج الاجتماعي والعادات والتقاليد وكل مايتعلق بها، والكتاب الثاني هو الجزء السابع من طبعة أعلام فلسطين وأعيانها.

وذكر أنَّ مادرة الجزئين الثامن والتاسع جاهزة لكن  نظرَا لظروف ماديّة معينة تمَّ إرجاء نشرها ريثما يتم الاستعداد لها.

ووضح د. يحيى جبر أن دائرة المعارف الفلسطينية تنقسم إلى خمسة أقسام:

قسم يتصل بالأعلام والأعيان

قسم يتصل بالمأثور والتراث الشعبي

قسم يتصل في بنك معلومات القدس على وجه الخصوص

وقسم يتصل بما سميّ خزانة فلسطين الجغرافية من بلدان ومواقع

قسم يتصل بخزانة فلسطين التاريخية والتي تم التركيز فيها على القرنين الأخيرين فلا سبيل لاستعراض تاريخ فلسطين من يوم كانت إلى يومنا هذا.

وأضاف د.جبر أنَّ دائرة المعارف وبالتعاون مع منظمة التحرير عقدت عدة مؤتمرات منها الملتقى العالمي الأول للأكاديمين الفلسطينين في الشتات والمهجر وكان له وقع ودور كبيربالإضافة إلى مؤتمر سدنة الغور – الغور الفلسطيني – نظرًا إلى أنّه منطقة مهمَّشة

وأشاد جبر في بنك معلومات القدس إذ إنَّ هذه المدينة على وجه التحديد تستحق أن يخصص لها الكثير  من الجهود والهمّة والأبحاث للحفاظ عليها.