النجاح - خيراً القى بوب ديلان المحاضرة المطلوبة للاحتفاظ بقيمة جائزة نوبل للآداب البالغة 900 الف دولار مُنحت له في اكتوبر الماضي وكان على ديلان ان يلقي محاضرته في موعد اقصاه 10 يونيو وبخلافه يسقط حقه في الجائزة النقدية.

وتحدث ديلان في محاضرته عن ثلاثة كتب تأثر بها هي رواية "موبي ديك" للكاتب الاميركي هيرمان ميلفل و"يوليسيس" ملحمة هوميروس و"كل شيء هادئ على الجبهة الغربية" ، رواية اريك ماريا لامارك عن الحرب العالمية الأولى. وقالت سارا دانيوس السكرتيرة الدائمة للأكاديمية السويدية ان المحاضرة كانت استثنائية وبليغة كما هو متوقع. واضافت "الآن وقد أُلقيت المحاضرة تصل مغامرة ديلان الى نهايتها".

واختتم ديلان محاضرته بالقول "ان اغانينا حية تعيش في أرض الأحياء ولكن الأغاني ليست مثل الأدب بل يُراد لها ان تُغنى لا أن تُقرأ. وكلمات شكسبير في مسرحياته أُريد لها ان تُمثل على المسرح مثلما ان كلمات الأغاني يُراد لها ان تُغنَّى لا ان تُقرأ على صفحة". واقتبس من هوميروس قوله "غنِ لي يا ربة الوحي ، ومن خلالي قُصِ الحكاية"