النجاح - يحتفي مشروع "كلمة" للترجمة في هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة بمرور عشر سنوات على انطلاقه، وينظم السبت المقبل بالتعاون مع صالون الملتقى الأدبي في أبو ظبي ندوة ثقافية حول تجربته في ترجمة الأدب العالمي، وذلك ضمن فعاليات معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

وتستضيف الندوة مجموعة من المترجمين الذين ساهموا في إثراء تجربة مشروع "كلمة" سواء من خلال ترجماتهم لعدد من الكتب، أو من خلال مراجعة وتحرير الترجمات والإشراف على مبادرات ترجمة عن أهم اللغات العالمية أثمرت عن ترجمة العديد من المؤلفات الكلاسيكية والمعاصرة.

وخلال عشر سنوات أثمر المشروع عن إصدار أكثر من 900 كتاب، تمت ترجمتها عن أكثر من 13 لغة عالمية، وتميزت ترجماته بتنوع موضوعاتها ما بين العلوم والآداب والمعارف العامة وكتب الأطفال والناشئة وغيرها من الحقول العلمية الهامة.

 كما يتحدث في الندوة الكاتب والمترجم تونسي عزالدين عناية عن تجربة "كلمة" في ترجمة الأعمال الإيطالية المتنوعة من الرواية إلى الشعر إلى أدب الناشئة إلى الكتابة التاريخية إلى الكتابة الفنية السينمائية إلى الدراسات السوسيولوجية وغيرها.