النجاح -  تأهل إلى المرحلة التالية في مسابقة «أمير الشعراء» كل من الشاعر قيس قوقزة من الأردن بحصوله على 88 درجة إثر جمع درجات المشاهدين ودرجات لجنة التحكيم، تلاه علي العبدان من الإمارات الذي حصل على 48 درجة، فيما غادرت هاجر عمر من مصر المسرح بـ45 درجة فقط، تاركة وراءها أثراً لطيفاً.

وإلى قافلة المتنافسين انضم أمس أربعة فرسان جاءوا من دول عربية أربع، وهم آمنة حزمون من الجزائر، شيخنا عمر من موريتانيا، وردة سعيد من الأردن، وليد الخولي من مصر، فأطلوا عبر قناتي الإمارات وبينونة في تمام الساعة العاشرة من مسرح «شاطئ الراحة» بالعاصمة الإماراتية. وبعد ليلة حافلة بالنزعة الصوفية والحب استطاعت آمنة حزمون خطف بطاقة لجنة التحكيم بحصولها على 47 في المئة، فيما توجّب على الشعراء الثلاثة الانتظار حتى الأسبوع المقبل ريثما يتم إعلان المرشحَين الآخرَين اللذين سيكملان درب الشعر في «أمير الشعراء»، إذ منحت اللجنة وليد نسيم 45 في المئة ووردة سعيد الكتوت 42 في المئة وشيخنا عمر 36 في المئة وتحدث عضو لجنة التحكيم الدكتور علي بن تميم عن تأثر شعراء الموسم السابع بالصوفية، وكأنهم يريدون البحث عن دين بلا آيديولوجية وتشدد.

وحفلت الأمسية بالشعر الفصيح والنبطي من خلال «المشاجرة» أو «المشاكسة» الشعرية بين الشاعر نذير الصميدعي نجم «أمير الشعراء» في موسمه السادس، والشاعر محمد السكران التميمي نجم «شاعر المليون» في موسمه السابع، إذ تحديا بعضهما في أهمية ومكانة كل من الشعر النبطي والشعر الفصيح.