منال الزعبي - النجاح - قال المخرج الإيراني، خسرو معصومي، إن "هوليود"( عاصمة السينما الأميركية) باتت تنحو منحى الأفلام الشرقية التي تلامس مفاصل  الحياة الحقيقية بعيدا عن الإستعراض التقني، والأضواء الخاطفة .

جاء ذلك خلال أعمال تصوير فلم يتناول مغامرة أسرة للهجرة إلى الولايات المتحدة، حيث وصل فريق العمل إلى تركيا مؤخرا، لتصوير مشاهد في أنقرة و "وان" و "أرضروم".

وأضاف معصومي مبرراً هذا التحول: " إن الناس أصبحوا يريدون مشاهدة قصص حقيقية تعكس الواقع، ولا يريدون رؤية الأفلام التقنية، والأجهزة الحديثة".

وأردف قائلا:" لذلك نجحنا نحن، وباتت هوليود تنحو منحى الأفلام الشرقية".

وأشار إلى أن قصة الطفل السوري أيلان الذي لفظته الأمواج إلى الشاطئ بعد غرقه في رحلة الهجرة، تعد بمثابة قصة حقيقية لفيلم سينمائي.، وأضاف قائلاً:"تصويرنا مثل هذا القصص سبب في نجاحنا 

لأنها تلامس الواقع".

وأشاد معصومي بالدراما التركية  التي بإعتقاده باتت تتصدر القمة لملامستها الواقع ومحاكاتها لقضايا الناس وهمومهم.

من الجدير بالذكر أن المخرج معصومي نال المخرج شهرة عالمية من خلال إخراج وتأليف أفلام مثل "قتل العشاق"، "مكان بعيد" و"تابو".