النجاح - أقدم رجل مصري في عقده الخامس على قتل طفل أمام والده بطريقة مروعة وذلك لتأخر الأب في سداد باقي دين عليه.

و قام الدائن بذبح طفل أمام والده لمماطلته في سداد 30 ألف جنيه لوجود تعاملات تجارية بينهما، ليسقط المجني عليه على الأرض جثة هامدة في مشهد مؤلم أمام أعين والده المذهول من هول الكارثة.

ووقعت أحداث الجريمة النكراء والمروعة داخل منزل والد الطفل في مدينة أكتوبر بمصر، وجاءت بهدف الانتقام منه بعدما وقف المتهم أمام باب شقة والد المجني عليه وطالبه بسداد 30 ألف جنيه، لكن الأب المكلوم طلب منه مهلة جديدة حتى يتمكن من تأمين المبلغ.

وقالت الصحيفة إن القاتل استشاط غضبا وأشهر السكين الذي أخرجه من ملابسه ووضعه على رقبة الطفل وقال: "أنا عايز فلوسي دلوقتي عشان ما أقتلش ابنك قدام عنيك".

ولم تشفع توسلات والد الطفل واستعطافه للجاني لمد مهلة السداد، فنفذ تهديده وسدد عدة طعنات نافذة في جسد الضحية، وفي الرقبة أردت الطفل قتيلا، ثم فر هاربا.

 وتبين أن الطفل "محمد.ح" 13 سنة، سوداني الجنسية، وأن والده كانت تربطه تعاملات تجارية بالمتهم الذي نفذ الجريمة.

وتمكنت المباحث من القبض على المتهم الذي اعترف بتفاصيل الجريمة فتم تحرير محضر بالواقعة، وتمت إحالته إلى النيابة العامة للتحقيق معه بتهمة القتل العمد.