النجاح - طالب المتطرف اليميني النرويجي، أندرس بريفيك، المحكوم عليه بالسجن مدة 21 سنة بتهمة قتل 77 شخصا، بالإفراج المشروط عنه، وذلك بعد تنفيذه أكثر من 8 سنوات من عقوبته.

ونقلت صحيفة VG النرويجية عن محامي بريفيك، أويستن ستورفيك، قوله أن بريفيك يخطط لرفع دعوى جديدة ضد الدولة بسبب "انتهاك حقوقه".

وأوضح أن موكله لا يزال محتجزا حتى الآن في الحبس الانفرادي، الأمر الذي يعد انتهاكا لحقوق الإنسان.

وكان بريفيك قد رفع، في العام 2015، دعوى مماثلة ضد الدولة، وأقرت محكمة محلية مطالبه جزئيا، لكن محكمة الاستئناف ألغت حكمها، على اعتبار أن حقوق السجين أثناء حبسه لا يتم انتهاكها.

وزعم بريفيك أنه لا يرى نفسه مذنبا، وقال مرارا إنه تصرف في إطار "الدفاع عن الذات" من أجل "منع انهيار" الثقافة النرويجية.