النجاح - أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن ممثلة أدت دورا في فيلم "كابتن أمريكا: المنتقم الأول" تواجه اتهامات جنائية بقتل والدتها طعنا في ولاية كانساس.

حيث  اعتقلت الممثلة مولي فيتزجيرالد (38 عاما)  في مدينة أولاث بتهمة ارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية، ما يعني أن الجريمة اقترفت عمدا بسوء نية، لكن دون سابق إصرار وترصد.

وأكدت الصحيفة أن ضحية الجريمة المفترضة هي والدة الممثلة باتريشيا فيتزجيرالد (68 عاما) التي تم العثور على جثتها داخل منزلها في أولاث في 20 ديسمبر وحدد القضاء كفالة بمقدار 500 ألف دولار للإفراج المشروط عن الممثلة المسجونة.

وحسب موقع IMDb المختص بالسينما، تعمل فيتزجيرالد على إخراج وإنتاج أفلام، كما ظهرت على الشاشة في عدة أفلام كممثلة، وأدت دورا صغيرا في فيلم "كابتن أمريكا: المنتقم الأول" (2011) حيث عملت أيضا مساعدة للمخرج جو جونسون.

ولا يزال الغموض يلف دوافع الجريمة، ولم يتضح بعد ما إذا كان لدى الممثلة المسجونة محام.