النجاح - بعدما أعلنت السلطات الأمنية في المملكة العربية السعودية إيقاف الشخص الذي ظهر في مقطع فيديو متداول وهو يعذب طفلة رضيعة، كشف موقع قناة "العربية" العقوبة التي ينتظرها.

وقال المستشار القانوني، بندر العمودي، في حديث مع قناة "العربية" إنه "تم ضبط المُعنّف وتسليمه إلى النيابة العامة وإحالة الاتهام إلى المحكمة الجزائية لتنزيل العقوبة التأديبية المقدرة من قبل القاضي، حسب الحالة المنظورة والواقعة، وذلك وفقاً لما نصت عليه المادة الثالثة عشرة من نظام حماية الإيذاء".

​وأشار إلى أن القانون السعودي ينص على أنه "يعاقب بالسجن لمدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على سنة، وبغرامة لا تقل عن خمسة آلاف ريال، ولا تزيد على 50 ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من ارتكب فعلاً شكل جريمة من أفعال الإيذاء الواردة في المادة الأولى من هذا النظام، وفي حالة العودة تضاعف العقوبة، وللمحكمة إصدار عقوبة بديلة للعقوبات السالبة للحرية".

في سياق متصل،نقلت صحفية "سبق" السعودية، عن المحامى سلطان الحارثي قوله :"إن اعتذار معذب الطفلة، يعتبر دليل إدانة ضده، وهناك عقوبات فى انتظاره"، مشيرا إلى أن اتهامه لزوجته باستخدام الفيديو بصورة كيدية للوصول لأغراض لا يعلم ما هى، لا ينفى واقعة تعذيبه لطفلته، مضيفا :" معذب الطفلة يقع تحت طائلة العقوبة للتعنيف، وعقوبة أخرى للنشر كجرائم معلوماتية".