النجاح - قضت محكمة الجنايات في الكويت بحبس معلم كويتي مدى الحياة، لارتكابه جريمة تحرش بأحد طلابه حيث رفضت المحكمة التنازل الذي حصل عليه المتهم من أهل المجني عليه، واعتبرت القضية خطيرة وغير أخلاقية، ولا علاج لها سوى الردع بأقصى عقوبة، وهي الحبس مدى الحياة، حتى لو حصل الجاني على تنازل من المجني عليه.

وشذوذ المعلم لم يتم اكتشافه داخل المدرسة، لكنه كان يحصل على حسابات بعض الطلبة في "سناب شات"، ويقوم بمراسلتهم بشكل خاص بعد انتهاء العمل، وكان يرسل صورا خادشة للحياء".

واستطاع المعلم أن يواعد أحد طلبته (المجني عليه)، حيث قام بالتحرش به ولم يرتكب ما ينوي القيام به بالشكل الكامل، لكن القانون يعتبر أي نوع من أنواع التحرش بمنزلة هتك عرض".

 "المحكمة اعتبرت هذا المعلم على درجة عالية من الخطورة على باقي الطلبة، ولهذا السبب قضت بأقصى أنواع العقوبات بحقه".

 حكم محكمة الجنايات بحق المعلم المتهم حملت رسائل متعددة، فلم تركز الحيثيات على فداحة الجريمة فحسب، بل اعتبرتها واحدة من أخطر الجرائم التي تصب في خانة انتهاك براءة الصغار والإخلال بدور المعلم.