وكالات - النجاح - أعلنت جامعة "إسبيريتو سانتو"، اليوم الأربعاء، أن علماء الإكوادور اكتشفوا في البلاد أنواع جديدة لفيروس كورونا المستجد.

وأفادت الجامعة، أن الأنواع الجديدة التي تم اكتشافها في الإكوادور تتكيز عن السلالة الجديدة التي تم التعرف عليها في بريطانيا.

وقد حفظ العلماء المواد الجينية لأكثر من 2500 نموذج من 22 محافظة، ما سمح لهم بتحديد السلالة التي ظهرت في كل مدينة وإذا كان هناك طفرات.

وقال العلماء: "تم اكتشاف نوع جديد من "سارس-كوف-2"، وهناك شك بأنه يمكن أن يكون قد لعب دورا في زيادى عدوى الفايروس السريعة".

ويأتي ذلك في الوقت الذي تضرب فيه سلالة جديدة من كوفيد-19 بريطانيا، ويتأهب العالم لمعرفة قدرة السلالة الجديدة من الوباء على الإضرار بالبشر وهل ستكون اللقاحات فعالة ضدها أم ستحتاج للقاحات جديدة.

فيما يقول خبراء بريطانيون إنها تنتشر بنسبة 70% أسرع من الفيروس الأساسي وقد تصيب الأطفال بصورة أكبر.