نابلس - النجاح - كشف الملياردير الأميركي بيل غيتس أنه  يتوقع توافر لقاح لكوفيد-19 موافق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية في أوائل العام 2021.

وقال بيل غيتس، في مقابلة مع مجلة "فورتشين" الأميركية، إن هناك مستوى جديدا من التعاون بين الشركات المصنعة للأدوية التي قد تحصل على الموافقة الرسمية لاستخدام لقاحاتها ضد فيروس كورونا للاستخدام الطارئ في الأشهر القليلة المقبلة.

وأوضح غيتس قائلا "الاحتمال هو أن ما لا يقل عن اثنين أو ثلاثة أو أربعة من اللقاحات يمكن أن تكون آمنة وفعالة".

وأضاف غيتس أن عدد الأشخاص الذين يتلقون التطعيم وعدد الأشخاص الذين يرتدون الكمامات، سيحدد مدى سرعة انتهاء وباء كوفيد-19 الذي أودى بحياة نحو 200 ألف أميركي.

وأردف غيتس: "سنواجه تحديا يتمثل في رفع مستوى التصنيع إلى مستوى غير مسبوق على الإطلاق".

وأشار غيتس إلى الأزمة في نيجيريا عام 2003، والتي انتشرت فيها نظرية مؤامرة مفادها أن لقاح شلل الأطفال كان جزءا من خطة سرية لتعقيم النساء، وقال إن العديد من الزعماء الدينيين عملوا على دحض النظرية وتخفيف مخاوف الناس من خلال إعطاء اللقاح لأطفالهم، مما ساعد على زيادة معدلات التحصين.

وقال "المسألة هي مجرد ثقة أساسية.. كيف يفكر الناس في اللقاحات؟ اليوم، ستساعد مواقف الناس تجاه الكمامات واللقاح، بطريقة ملموسة، في تحديد مدى سرعة إنهاء هذا الوباء".