نابلس - النجاح - أعلنت ثلاث شركات أميركية (أبفي، أمغين، وتاكيدا). عن قيامها بإجراء تجربة مشتركة من أجل القضاء على فيروس كورونا المستجد. وذلك في ظل الجهود المتسارعة لايجاد عقار يمكنه علاج وباء كوفيد-19.

وتبدأ التجربة باستخدام أحد عقاقير شركة "أمغين" وهو دواء "أوتيزلا"، والذي يرى الخبراء أنه "قد يساعد في تثبيط الالتهاب الناجم من الاستجابة المناعية المفرطة ضد مرض كوفيد-19".

كما سيتم استخدام عقار "فيرايزر" المضاد للالتهابات الجلدية، والذي تنتجه شركة "تاكيدا".

فيما يأتي عقار "cenicriviroc"، التابع لشركة "أبفي"، كثالث دواء يتم استخدامه داخل التجربة، وتمت تجربته في المرضى المصابين بالإيدز.

و قال رئيس قسم الأبحاث والتطوير في أمغين، ديفيد ريس، “أردنا أن تكون التجربة قادرة على الفحص السريع من خلال وكلاء متعددين لتحديد فاعلية وآمان تلك الأدوية في مواجهة كورونا”.

وتابع ريس، الدراسة عبارة عن تعاون بين أعضاء صناعة الأدوية في تحالف “كوفيد” للبحث والتطوير الذي تم تشكيله مؤخرًا، و”كوانتم ليب”، وهي شراكة بين الباحثين والمستثمرين الطبيين، وإدارة الغذاء والدواء الأميركية”.

من جهتها، أوضحت الدكتورة لورا إيسرمان، المؤسس المشارك في كوانتوم ليب، إن “المنصة التكيفية” للدراسة، تعني أنه يمكن اختبار العديد من المرشحين للعلاج في نفس الوقت، مع مواصلة البحوث في النتائج الواعدة، والتخلي عن الأخرى غير المبشرة، وفقا لموقع صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وأردفت أنه “يمكن أن نحصل على بعض النتائج في وقت مبكر خلال ستة أسابيع”، مضيفة أنه سيتم قريبا إضافة عقاقير إضافية إلى القائمة.

ويقول الخبراء إن عقاري أوتيزلا، وفيرازير قد يساعدان في الحد من السوائل في الرئتين. أما دواء “cenicriviroc”، الذي يمنع نشاط بعض خلايا الجهاز المناعي، يمكن أن يقلل من شدة ضيق التنفس الحاد الناجم عن الفيروس.