نابلس - النجاح - تجاوز عدد حالات الوفاة في أمريكا اللاتينية جراء فيروس كورونا المستجد 200 ألف حالة بحسب اخر احصاء لرويترز.

وجاء هذا الإحصاء بعد أن سجلت بيرو وحدها 191 حالة وفاة أخرى بسبب هذه الجائحة.

وكشف أحدث إحصاء لـ"رويترز" اليوم الأحد أن أكثر من 17.85 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، وأن 683767 شخصا توفوا جراء هذا الفيروس التاجي الذي ما زال يشكل وباء عالميا.

وتتصدر البرازيل قائمة الدول الأكثر تضررا من تفشي كورونا في أمريكا اللاتينية، سواء من حيث عدد الإصابات أو حصيلة الوفيات.