نابلس - النجاح - خطف مئات الغاضبين في كينيا جثمان مغن ذي شعبيته كبيرة لمنع دفنه بسرعة، بعد وفاته بفيروس كورونا المستجد.

واحتشد المشيعون وجمهور بيرنارد أوبونيو، واسمه الفني أبيني جاشيغا، في المقبرة ومنعوا تنظيم جنازة للمغني  في مدينة كيسومو في غرب كينيا.

وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد الذي خطف الجثة من المقبرة، وأودعها ثلاجة لحفظ جثث الموتى.

ولم تذكر الحكومة أو الأسرة إن كان فحص أثبت إصابته بفيروس كورونا. وطلبت الاسرة من السلطات أسبوعا "مهلة" لتنظيم جنازة لائقة به.

ومن تقاليد تلك المنطقة تنظيم جنازات كبيرة مكلفة لكن القواعد التي تم تطبيقها لدفن جثامين المتوفين بمرض كوفيد-19 تتطلب دفنا لمتوفين خلال 24 ساعة، بحضور خمسة فقط من أسرته، وهي القواعد التي قال الحشد إنها لا تنطوي على احترام للمتوفى.