نابلس - النجاح -  

صرح البروفيسور علي فطوم، الذي يعمل مع "جامعة ميشيغان" العريقة، ومسؤول قسم الأبحاث في شركة "بلو ويلو" المرتبطة بالجامعة الشهيرة لتطوير اللقاحات، أنه حتى الآن لم يتبين أن فيروس كورونا سيستمر لفترة أطول حسب طريقة تكاثره، وإصابته تشبه إلى حد كبير الإصابة بالإنفلونزا ، لذلك فإن الفيروس حسب هذه المؤشرات سيأتي على دورات خصوصا في فصل الشتاء و بموائمته مع الإنفلونزا في وقت واحد قد تزيد من حدته.

وتوقع البروفيسور فطوم في حديثه لـ "النجاح"، أن تكون الجولة الثانية من الجائحة  أقصى من الأولى لأن الفيروس لديه تطور طبيعي مما يجعله أشرس وأكثر ملائمة لجسم الإنسان، وفي ظل تصاعد الأصوات المطالبة بعدم المساس بالحرية الاجتماعية حسب الإجراء الأساسي للوقاية من المرض أي التباعد بين الأشخاص للحد من انتشار الفيروس، بسبب نفاذ صبر الناس حسب تعبير البروفيسور مما قد يغير في وضع التزامهم وهو الأمر الذي يحكم عملية انتشار الفايروس.

وأضاف فطوم حول الشائعات بخصوص التوصل للقاح آخر السنة الجارية، أوضح أن الخبراء تحدثوا عن إمكانية التوصل لنتائج معينة وليس جهوزية اللقاح , لذلك لابد أن نكون دقيقين ومستعدين لكافة الاحتمالات.