نابلس - وكالات - النجاح - حذرت نقابة الأطباء البيطريين في فرنسا أصحاب الكلاب والقطط من خطر استخدام المنظفات أو معقم اليدين لتطهير حيواناتهم الأليفة. ففي خضم تفشي فيروس كورونا المستجد، أدى الخوف من العدوى إلى مبادرات خطيرة من قبل بعض مربي الحيوانات الأليفة.

ومنذ أيام على مواقع التواصل الاجتماعي، ينشر مستخدمو الإنترنت صورا للكلاب التي حرقت قوائمها بعدما استخدم أصحابها معقمات ومنتجات مبيضة لتطهيرها. وعلّقت كريستين ديبوف المستشارة في نقابة الأطباء البيطريين في إيل دو فرانس بمنطقة باريس قائلة "من الغريب تطهير الحيوان بالمنظفات أو معقم الأيدي فيما ندرك أن الماء والصابون أو الشامبو المخصص للكلاب فعال".

وأوضحت أن الكلاب والقطط تلعق نفسها وهذه المنتجات "يمكن أن تسبب تهيجا في الأغشية المخاطية وحساسية جلدية". وحذّرت الطبيبة البيطرية من أنه "إذا تناول الكلب أو الهر الكحول خلال لعق نفسه فإنه سيصاب بردة فعل أكثر حدة من الإنسان لأنه لا يهضم الكحول بشكل صحيح". ونبهت إلى أن غسل قوائم الكلب بعد عودته من النزهة بالماء والصابون فعال بما فيه الكفاية".

كما أكدت الطبيبة ضرورة "احترام المسافة بين البشر والحيوانات وغسل الأيدي بعد اللعب معها وتجنب الاتصال الوثيق بها والسماح لها بلعق اليدين والوجه". وبالإضافة إلى هذه القواعد الأساسية، تنصح الطبيبة البيطرية "عندما نصادف كلبا أو قطة في الطريق، يجب عدم ملامسته أو السماح له بالاقتراب منا".