نابلس - النجاح - أكد رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة أنه منذ اللحضة الأولى لاعلان حالة الطوارئ تم وضع جميع إمكانيات البلدية تحت تصر محافظ محافظة نابلس، اللواء ابراهيم رمضان.

وتابع في حديث لـ"فضائية النجاح":  حسب الإتفاق الذي تم في اللجنة العليا للطوارئ في المحافظة تم تشكيل صندوق للتكافل، يتم من خلاله جمع الأموال و الرزم التموينية وكل ما يأتي كدعم، من قبل المواطنين، لمن هم بحاجة، حيث يتم توزيع و صرف هذه المساعدات للمحتاجين .

وفيما يتعلق بالمعدات و المستلزمات المتعلقة بالوقاية قال طبيلة:"  يتم شراءها من خلال هذا الصندوق، وناشد طبيلة في ذات السياق كل من باستطاعته التبرع للصندوق،  باعتباره احتياط أساسي ضمن الظروف الحالية وشح الموارد المالية .

وحول الخدمات  المقدمة من البلدية في ظل حالة الطوارئ، أكد طبيلة ان البلدية جاهزة لاستقبال الشكاوى من المواطنين و أنه تم إبقاء جزء من الموظفين على رأس عملهم ، لتلقي الشكاوى وحل الاشكاليات.

 أما على صعيد خدمات المياه و الكهرباء أكد أيضا انه لن يتم قطعها عن أحد مهما كانت الظروف، و تم إصدار تعليمات بالشحن الفوري للمواطنين ممن  لا يستطيعون الدفعحتى انتهاء الأزمه و تسجل كدين على المستهلك، مع توفر مراكز شحن الكهرباء والماء في نفس مقر البلدية و في شركة كهربا الشمال براس العين .

واضاف طبيلة:" وتم توفير خدمة الشحن في المنازل لمن لا يستطيع القدوم للشحن في المراكز المذكورة حيث تم توفير سيارة خاصة مع جهاز شحن ويتم التواصل مع البلدية و ترسل للعنوان المحدد .

أما بخصوص إستمرار عملية جباية المياه قال:"  منذ اليوم الاول لاعلان حالة الطوارئ يتم قراءة العدادات لتسعيرة فاتورة المياه كونها تصاعدية ، لكي لا يدفع المواطن تكلفة الحد الأعلى للإستهلاك ، ومع ذلك فإن الدفع ليس إلزامي.

واوضح طلبيلة أن البلدية بحاجة للموارد المالية لتستطيع تغطية إلتزاماتها من رواتب موظفين ، و الكلفة الدورية التشغيلية من مصاريف محروقات و تنظيفات و سيارات ومواد تعقيم.