نابلس - ديما العاصي - النجاح - في اليوم العالمي للتوحد، الذي يصادف الثاني من شهر أبريل في كل عام، استضاف برنامج هوانا الوطن الذي يبث عبر فضائية النجاح" الدكتور علي الشعار مدير المعهد الفلسطيني للطفولة، حيث يخصص هذا الشهر للتوعية بالتوحد ونشر الوعي العام حوله، وعلاماته الأولية، وكيفية التشخيص المبكر وتفعيل مفهوم المسؤولية الاجتماعية تجاه تلك الفئة التي تحتاج إلى الدعم والمؤازرة.

واستعرض الدكتور الشعار خلال حديثه، قصص نجاح كبيرة لأطفال عانوا من "التوحد" وتخرجوا من المعهد وتمكنوا من الاندماج مع باقي الأطفال في المدارس الاخرى.

وأكد على أهمية السيطرة على الخوف والهواجس التي تسيطر على الأهالي الذين لديهم أطفال عندها مشاكل نمائية ومشاكل عصبية قد تؤدي الى تفاقم المشكلة إذا لم تعالج من المراحل الاولى. مشيراً إلى أن المعهد بدأ  بعدد 360 طفلاً  والآن لديه 900 طفل.

وأضاف أن هناك صندوق مخصص لأطفال معهد فلسطين للطفولة الذي أنشأ بالتعاون مع جامعة النجاح ومجموعة من أهل الخير في محافظة نابلس، لافتاً إلى أن 70% من الطلاب الذين يتلقون العلاج بالمعهد يتلقون مساعدات من الصندوق.

طيف التوحد يصاحبه خلل في أعمال معينة عصبية وسلوكية واكاديمية.

وأوضح أن المعهد يوجد به العلاج الوظيفي والتربية الخاصة التي تعنى في تقوية الجانب السلوكي والاكاديمي، ويوجد علاج النطق حيث أن أغلب حالات طيف التوحد لديهم مشكال في النطق.

ولفت إلى أن هذا العام ومع بداية شهر التوعية بطيف التوحد، وفي ظل انتشار فيروس كورونا وإعلان حالة الطوارىء والالتزام بالبيت  سيكون هناك رسائل يومية على صفحات التواصل الاجتماعي وبالتعاون مع بلدية نابلس سيتم رفع أعلام زرقاء للرمز على طيف التوحد، وافتتاح مركز عبد الرحمن النعنيش بفعالية غير جماهيرية سيتم الإعلان عنها عبر مواقع الواصل وإضاءة لمعهد فلسطين للطفولة في جامعة النجاح ومركز الحكيم.

ونصح الدكتور الشعار لاستكمال العملية التوعوية والعلاجية للأطفال وهي احتضان الطفل وإعطاءه الحب والوقت والحنان لتخفيف القضايا النفسية والسلوكية والعصبية.