نابلس - النجاح - أكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي لم تتخذ الاجراءات الوقائية في سجونها لكي لا يتسرب فيروس كورونا المستجد للأسرى الفلسطينيين، رغم تحذيرنا وتنبيهنا لهم. معبراً عن قلقه الشديد من وضع الأسرى في المعتقلات الإسرائيلية في ظل تفشي الفيروس وإصابة سجانين إسرائيليين به، لافتاً إلى أن الأسرى عانوا كثيراً من سياسة الاهمال الطبي الممنهج على مدار السنوات الماضية.

وقال فارس في حديث لـ "فضائية النجاح" :" يوجد في السجون الإسرائيلية نحو 5 آلاف أسير، وفي ظل جائحة فيروس كورونا، فإن السجانين يتحركون ما بين السجن والخارج، ويحتكون بأشخاص قد يكونوا مصابين بفيروس كورونا، ومن ثم ينتقل للأسرى في المعتقلات الإسرائيلية.

وأشار فارس، إلى أن المصابين الثلاثة من السجانين الذي أعلن عنهم الاحتلال الإسرائيلي، خالطوا إدارة السجون، واتضح أنهم خالطوا 40 سجاناً، متسائلاً من يضمن أن هؤلاء الـ 40 سجانا لم يخالطوا الأسرى.

الجدير ذكره، أن حكومة الاحتلال اعلنت عن أن طبيباً إسرائيلياً خالط الأسرى، واتضح فيما بعد أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد، وأكد مختصون في شؤون الأسرى، أن ما يصدر عن إدارة السجون الاسرائيلية لا ثقة بها في ظل جائحة كورونا.