القدس - النجاح - ذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، ألقت الليلة، بعامل يعمل باحدى الورش الاسرائيلية على "حاجز حزما" شمال شرق مدينة القدس المحتلة، للاشتباه بإصابته بفايروس كورونا.

وصرح مدير عام الطب الوقائي في وزارة الصحة علي عبد ربه أن طواقم الطب الوقائي في محافظة القدس تعاملت مع مواطن في الثلاثينات من عمره، بعد التبليغ عن الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا، حيث قامت بإجراء الفحوصات اللازمة له. بحسب وفا

ونقل عبد ربه عن العامل قوله، أن سلطات الاحتلال القت به خارج عمله بذريعة بحجة عدم حيازته على شهادة خلو من "كورونا".

واكد أن الفحوصات بينت عدم وجود أي اعراض بالإصابة بـ"كورونا" لدى العامل لحظة فحصه من قبل الطواقم المختصة.

يشار أن رئيس الوزراء وزير الداخلية محمد اشتية، طالب جميع العمال الفلسطينيين في إسرائيل العودة لمنازلهم حفاظا على سلامتهم، وذلك على ضوء التطورات الخطيرة والمتتالية في إسرائيل وإجراءات منع التنقل المتوقعة.

يذكر أن محافظ طولكرم عصام أبو بكر اعلن الليلة، عن استلام 3 من العمال الذين تم تسريحهم من أرباب عملهم بأراضي عام 1948 وتم تركهم على حاجز جبارة، وهم بحالة اعياء وارتفاع بدرجات الحرارة وصلت عند 40 درجة لبعضهم.