نابلس - النجاح - قالت الأخصائية الاجتماعية، فاتن أبو زعرور، أن ما جرى ليلة أمس من احتفالات وتزمير والتنقل بعد الساعة المحددة للحظر هو دليل على عدم الوعي وعدم ادراك خطورة هذه المرحلة حيث أن الادراك في هذه الفترة يعني الالتزام بالبيوت دون الحاجة لحظر التجول والذي جاء إعلانه من قبل رئيس الوزراء  على اثر عدم التزام ونقص الوعي لدى الكثير من المواطنين.

وأضافت أبو زعرور خلال حديثها لـ"النجاح": ان "العالم كله يعاني وأي أحد يمكن أن يكون قريبا من الموت اذا ما تفاقم الوضع, فإيطاليا بدأت بحالتين ووصلت الى ما يقارب خمسين ألف حالة في زمن قصير".

وأكدت على أن فرض حظر التجول دليل على عدم التزام الناس بالبقاء بالبيوت من منطلق الوعي بهذه الحالة الطارئة "لذلك التزموا بيوتكم حتى تنتهي هذه المحنة".