نابلس - النجاح - كشفت رئيس جمعية حماية المستهلك في مدينة نابلس فيحاء البحش، عن وجود ضعف رقابة من قبل وزارتي الزراعة والصحة، بعد أن تبين وجود نسب عالية جداً من المبيدات الزراعية مخالفة للمواصفات والمعايير في الدستور الغذائي، بعد أن أجرت الهيئة فحوصات عشوائية لعينة من الخضروات كالبندورة والفلفل.

وأوضحت البحش خلال حديث لها لـ فضائية النجاح، تبين بعد الفحوصات العشوائية وجود نسب عالية من المبيدات الزراعية بشكل مخالف للمواصفات، وهو ما يشير إلى ضعف الرقابة من وزارتي الزراعة والصحة على المزارعين.

وأكدت البحش أن 72 % من العينات كانت ملوثة وتحتوي على 3 أنواع أو أكثر من مخلوط من المبيدات الحشرية، التي تحتوي على سمية زائدة تصل حد الخطورة على حياة المواطن، إضافة إلى 55 % من العينات كانت راسبة أي تحتوي على نسب تفوق الكميات المسموحة بها بعملة الرش.

ونوهت البحش أن خطورة الموضوع بخطورة النوعيات المستخدمة من المبيدات،  وجزء منها محرم دوليا.

وأضافت أن العينات أخذت من حسبة بيتا ورام الله والخليل وتم فحصها في مختبرات بيرزيت وهي فحوص رسمية ومرخصة.

وناشدت البحش رئاسة الوزراء لمتابعة الموضوع وتشديد الرقابة من قبل وزارتي الصحة والزراعة على المزارعين وارشادهم بكميات الرش المسموحة وكيفيتها، إضافة لتشديد الرقابة على الأسواق بعد وصول العينات للمستهلك.