نابلس - النجاح - قال المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى حسن عبد ربه، ان 60 أسيرا  في سجون الاحتلال شرعوا اليوم الخميس،  في إضراب مفتوح عن الطعام  داخل عدة سجون، وذلك  انتصاراً لثلاثة أسرى من قيادات الحركة الأسيرة المعزولين بشكل رئيسي وهم وائل الجاغوب، وحاتم القواسمي، وعمر خرواط.

وقال عبد ربه خلال حديثه لـ"النجاح الإخباري": شرع اسرى حركتي "فتح" و"الجبهة الشعبية"، في هذا الاضراب اليوم، في أعقاب فشل الحوارات مع إدارة مصلحة السجون لإنهاء حالة العزل الانفرادي بحق هؤلاء الأسرى الثلاثة، لافتا  الى ان إدارة مصلحة سجون الاحتلال تراجعت عن عدة وعودات بإنهاء قضية العزل الانفرادي، وإعادة الأسرى إلى الأقسام".

وتابع: هذه الخطوة الأولى وقد يتبعها خطوات متدرجة خلال الأيام القادمة على شكل موجات في كل موجة يدخل فوج جديد من الأسرى لمعركة الاضراب المفتوح عن الطعام".

وفيما يتعلق بالوضع الصحي للاسير  ماهر الأخرس قال عبد ربه:"  وضعه الصحي صعب للغاية، حيث يعاني من نقص واضح في نسبة الأملاح، والسوائل في جسمه، وتأثرت حالة السمع، كما وتأثرت قدرته على النطق، وهناك خشية حقيقية بأن تتأذى وظائف أعضائه الحيوية الكلى، والكبد، والقلب".

وأضاف:"  لا يحصل الأخرس على المحاليل، والمدعمات، على الرغم من المخاطر المحدقه بصحته وسلامته، الا انه لم يتراجه عن الاضراب المفتوح عن الطعام، ومطالبته بالافراج حق مشروع له".

ودعا عبد ربه أبناء الشعب الفلسطيني، والمؤسسات والقوى السياسية والاجتماعية، لزيادة وتيرة التفاعل، وحملات الدعم والاسناد للاسير ماهر الاخرس.

وشدد على ان خطوات الاسرى  تأتي ضمن برنامج نضالي سيستمر خلال المرحلة المقبلة، من خلال دخول دفعات جديدة من الأسرى في هذه الإضرابات.