نابلس - النجاح - قال الخبير بالشأن الاسرائيلي وليد المدلل ان توقيع اتفاقية التطبيع الاماراتية الاسرائيلية، نقلت العلاقات السرية للعلن وبدون خجل عربي، واسرائيل ستسفيد من هذه العلنية.

وتابع في حديث لـ"النجاح": القضية الفلسطينية لم تعد اولوية للعالم العربي والامني القومي العربي اصبح مهدداً وتم فتح بوابة على مشراعيها لاختراق الجدار العربي، اضافة الى ان ما قامت به الامارات والبحرين سيجع دول اخرى على التطبيع".

واضاف المدلل:" نحن امام مفترق طرق خطير معقد بالنسبة للقضية الفلسطينية والامن القومي العربي بشكل عام ".

وتابع:" علاقة اسرائيل بامريكا علاقة مصيرية، ولا اعتقد ان التطبيع سيحقق اي مصالح عربية، واذا تم تحقيق مصالح ستكون لاسرائيل، وهذه الدول جرت لنفسها الويلات بالتقارب مع اسرائيل".

وأكد ان الدول العربية لن تضيف اي مصدر قوة لاسرائيل، وما حدث هو استمرار لجهود امريكا بإبتزاز الدول العربية.