نابلس - النجاح - أكد رئيس قسم الصحة العامة والوبائيات في جامعة النجاح الوطنية، د. عبد السلام الخياط، أن الصورة الوبائية والمعطيات غير واضحة تماما، ولا يوجد استراتيجية واضحة للتعامل مع الوباء.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، مساء اليوم السبت أننا بحاجة للتعايش الفعلي مع الوباء، من خلال خطة واضحة لها أولويات، وفق استراتيجية دقيقة تتناسب مع الوضع القائم.

وبالاشارة إلى موضوع المدارس، بين أن تحمل المسؤولية أن توجد حلول وتستطيع تطبيقها، وليس التباعد في الفصول بين الطلاب كما يتم طرحه وتداوله.

وأشار إلى أن الحلول يجب أن تكون من أرض الواقع، وأن تكون خلاقة وتتناسب مع الواقع، مع التركيز على ضرورة الاهتمام باستمرار التعليم.

ولفت إلى أنه من الخطأ انتظار بدء المدارس حتى الأول من أيلول المقبل، وشدد على أنه كان لا بد من البدء بها في الأول من آب الجاري، والتفكير بحلول خلاقة مثل نقل الصفوف الدراسية إلى الساحات، مشيرا إلى أن هناك فصلين مقبلين "الخريف والشتاء".

وقال، يجب أن يكون لكل مدرسة نظامها الخاص، وعدد الطلاب وفق المباني، والامكانيات التي بها، بحيث إذا تم تسجيل اصابة يتم التعامل وفق المجموعة فقط وليس اغلاق المدرسة بالكامل.

وأكد على أن البروتوكول يحتاج إلى تطبيق ومراقبة، مشيرا إلى أنه يختلف من محافظة لأخرى ومن مدرسة لمدرسة، وأضاف، البروتوكول يجب أن يخضع للمتابعة والدراسة، وتابع، لا أحد يعلم موعد انتهاء الوباء.

وقلل من الإهتمام بالتعليم الاكتروني بالنسبة للمدراس خصوصا في المراحل الاساسية معتبرا أنه غير مجدي للطلاب لأن لا الطلاب ولا المدارس باستطاعتهم توفير "لابتوب، أو أيباد" لكل طالب، وتساءل، كيف أغلق مدارس والآباء والأمهات يعملون.

وكشف أن عدد كبير من الاخصائيين قدموا النصائح والتوصيات، بعضها أخذ بها والبعض الآخر تم اهماله، وقال، "منذ الشهر الأول لاكتشاف الجائحة قدمنا العديد من الدراسات، سواء في جامعة النجاح أو الجامعات الأخرى".

وتمنى ان يتم العمل وفق الدليل العلمي الواضح، سواء في موضوع المدارس او كافة المواضيع الأخرى.

وأضاف، منظمة الصحة العالمية تقدم فقط النصائح، ونحن علينا الأخذ بما يتناسب مع الحالة التي نعيشها في فلسطين.