نابلس - النجاح - علق الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، على الاتفاق "الاماراتي الإسرائيلي"، قائلاً:" لا يستطيع أحد أن يتدخل فيما تفعله أي دولة بشكل فردي، بصرف النظر عن توافقنا أو عدم توافقنا معها".

وأضاف موسى في حديث لـ "النجاح": "أنا طلبت أن يكون وقف خطة الضم كجزء من الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل ويكون مكتوباً بشكلٍ واضح، كي نضمن أن الأراضي الفلسطينية ستظل رهن السيادة الفلسطينية في نهاية الامر".

وأكد أن كل جهود ترمي إلى وقف الضم جهود مشكورة ومهمة في ذات الوقت، موضحاً أن اتفاق الامارات مع الاحتلال حقّق استفادة من خلال وقف الضم، وفق رأيه.

وأشار الأمين العام لجامعة الدول العربية الأسبق، إلى أن الاتفاق طالما حقّق استفادة فلسطينية فهو مهم، لا يجب أن يكون فيه خسارة كاملة، مردفاً "إنما يكون فيه شيء على الأقل في صالح الشعب الفلسطيني".