نابلس - النجاح - أكد مدير التشغيل والناطق باسم وزارة العمل، رامي مهداوي أن، عدد العمال الذين يعملون حاليا داخل الخط الاخضر وينتظر عودتهم خلال هذه اليومين المقبلين قبل عيد الاضحى المبارك ما بين (35-40) ألف عامل، وستم التجهيز لعودتهم وفق برتوكولات وزارة الصحة للوقاية من فيروس كورونا.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن وزارة العمل وبالتنسيق مع الشؤون المدنية، والأجهزة الأمنية، وضعت العديد من الخطط الاستراتيجية والسيناريوهات لكيفية التعامل معهم.

وأشار إلى أن عدم وجود "تنسيق أمني" زاد العبء على الحكومة واضطرها لوضع المزيد من الخطط، ونبه إلى أن العمال سيتلقون فحص أولي عبر الطواقم الطبية المنتشرة على حواجز المحبة، ومن ثم من هو بحاجة إلى العلاج سينقل إلى المستشفى.

ودعت الوزارة العمال إلى ضرورة الأخذ بكامل اجراءات الوقاية حماية لأنفسهم ولأسرهم، من نقل العدوى إليهم، والإلتزام بالحجر، كما دعت أهاليهم إلى الأخذ باجراءات الوقاية.

كما دعت إلى كل من يشعر أنه بحاجة إلى المستشفى عليه أن يتصل مباشرة بالطب الوقائي للتعامل معه.

وأكد على أن الوزارة تعقد اجتماعاتها بشكل متواصل من أجل سلامة العمال وأهاليهم وتزويدهم بالارشادات الخاصة من أجل الالتزام باجراءات الوقاية والحجر الصحي.

وشدد على أن القطاع الاقتصادي أصيب بوعكة، وبالتالي أثرت بشكل مباشر على العمال، وفي تقرير لمنظمة العمل الدولية أوضحت أنه من بين 6 أشخاص يفقد واحد منهم وظيفته في العالم، مضيفا، إذا كان هذا الرقم عالميا، فما بالنا نحن الذين نعاني من واقع اقتصادي صعب".

وأوضح أن عدد الشكاوي منذ بداية الأزمة التي وصلت إلى وزارة العمل، 600 شكوى، منها 217 في قطاع الخدمات، 106 في قطاع الصناعة، و65 شكوى في قطاع التجارة، مبينا أنه تم التعاطي معها برؤى مختلفة، وكان أهمها حل هذه المشاكل.