نابلس - النجاح - صرح عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي مناضل حنني أن جبهة النضال رحبت بالبيان الصادر من حركة حماس و اعتبرته خطوه أولى في طريق تحقيق الوحدة الفلسطينية الكاملة لإنهاء الإنقسام .

واكد حنني في مقابلة عبر "فضائية النجاح" أن اللقاء الذي تم بين جبريل رجوب و العاروري من الخطوات الصحيحة في الاتجاه السليم نحو الهدف المنشود بتوحيد الجهود لمواجهة سياسات الإحتلال وخطة الضم وكل المؤامرات المحاكة ضد شعبنا الفلسطيني.

وتحدث حنني عن مشاورات مزمع عقدها في غزة للتحضير لمهرجان إنهاء الإنقسام ، مطالبا بضرورة العودة لاتفاق 2017 وتطبيقه على أرض الواقع لانهاء الإنقسام لا استخدام الشعارات الرنانة في الإعلام و الدوران في حلقة مغلقة بالعودة إلى المربع الأول ، خصوصا في ظل المؤامرات المحاكة من قبل الإحتلال و الولايات المتحدة الأمريكية و بعض الدول العربية الشقيقة المعنية بإبقاء حالة الإنقسام ولا يعجبها التقارب الفتحاوي الحمساوي.