نابلس - النجاح - كشف الطببيب الفلسطيني المقيم في تركيا، ثائر مزهر تفاصيل دقيقة عن طبعية انتشار وتفشي فيروس كورونا.

وأوضح، طبيب التخدير والعناية المكثفة في لقاء عبر "فضائية النجاح" أنه بعد ظهور أول حالة في تركيا بتاريخ 11/3 تحول مستشفى حيدر باشا في إسطنبول من مستشفى مركزي إلى مستشفى وباء، وأضاف مزهر، "كنت من بين الأطباء الموجودين في الصفوف الأمامية.

وبعد اشتباه مزهر بأحد المرضى وأخذ مسحة له و تم إكتشاف إصابته، و بعد العديد من الفحوصات للمخالطين كان مزهر واحد من بين 16 شخصًا الذين نقلت لهم العدوى من نفس المريض.

وذكر مزهر أن أعراض الإصابة ظهرت عليه على شكل جلطة بالساق في البداية ثم تبعتها الأعراض المعروفة للكرونا بالظهور ، وتابع، بعد الفحوصات تبين أنه مصاب بالمرض، و تم نقله للمستشفى بسبب حاجته للأكسجين وأكمل العلاج في المنزل لمدة أسبوعين .

و ركز مزهر خلال اللقاء على موضوع الفحوصات لمرضى كورونا، موضحا أن تقريبا 30% من المسحات التي تظهر نتيجتها سلبية ليست شرط أن تكون سلبية وقد تكون إيجابية، بسبب عدم ظهور الأعراض بعد أن تم أخذ المسحة بشكل مبكر أو قد تكون المسحة مأخوذة بشكل خاطئ .