نابلس - النجاح - أكد الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات أن الأجهزة الأمنية حرصت على التواجد في منطقة رفيديا بالتزامن مع قيام طواقم بلدية نابلس،  في تنفيذ حملة ازالة التعديات على الممتلكات العامة، وذلك انطلاقا من واجبها الأمني والوطني.

وقال ارزيقات في تصريح لـ"النجاح" تعليقا على مقتل الشاب فراس الشايب إن التحقيق لا زال جار في القضية.

وأكد ارزيقات أنه جرى القاء القبض على الفاعل بعد مطاردته من قبل قوة من شرطة المرور وتمكنت من القبض عليه وضبط سلاحه فورا.

وتسود حالة من التوتر في مدينة نابلس عقب مقتل الشاب فراس عصام الشايب 21عاما،برصاص عشوائي جرى اطلاقه من قبل مسلح على طواقم بلدية نابلس.

وبدأت طواقم قسم الحراسة والتفتيش صباح اليوم الجمعة بإزالة كافة التعديات من بسطات وأكشاك وعربات المنتشرة على الارصفة وتركزت معظمها بمنطقة رفيديا، وذلك بعد اخطار اصحابها بضرورة ازالتها، حيث تم ازالة العشرات منها.