غزة - عبد الله عبيد - النجاح - أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اللواء قدري أبو بكر، أن أوضاع الأسرى تزداد سوءاً داخل السجون في فصل الشتاء، لافتاً إلى أن الهيئة تتحرك بشكل كبير لكشف جرائم الاحتلال بحق الأسرى.

وقال أبو بكر في تصريحات لـ "النجاح الاخباري": إن " ادارة السجون الاسرائيلية تتعمد في فصل الشتاء التنكيل ضد الأسرى والتضييق عليهم"، منوهاً إلى أن الهيئة أدخلت "حرامات" للأسرى داخل السجون، لأن الاحتلال يضع لهم حرامات مهترئة.

وأشار إلى أنه وصل اليوم من العاصمة الإيطالية "روما"، مضيفاً أنه "كان هناك مؤتمر للجاليات من 48 جالية من أوروبا وكان لنا كلمة واجتمعنا مع معظم الجاليات وتحدثنا لهم أن يكونوا سفراء، وأوضحنا لهم معاناة الأسرى خصوصاً في فصل الشتاء، وأن يوثقوا معاناة الأسرى وما تتخذه حكومة الاحتلال والكنيست ضد الأسرى، الكل تبنى هذه القرارات في دولهم وفي الحكومات وفي البرلمانات".

وتابع أبو بكر " كان لنا أيضاً اجتماع في القاهرة مع الأمين العام لجامعة الأمم العربية أحمد أبو الغيظ، وتحدثت معه أن يحرك موضوع الأسرى داخل الجامعة ومع الدول الشقيقة العربية".

وأوضح أنه تم الاتفاق على أن يكون يوم 17 / 4 من العام القادم وهو يوم الأسير مهرجان على مستوى الجامعة العربية، لافتاً إلى أنه سيدعى له السفراء العالميين وسفراء العرب.

وذكر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين أنه سيكون هناك حراك في تركيا وفي الداخل وفي الأردن وفي أوكرانيا وأوروبا الشرقية.